يمكنك من خلال هذا الموقع أن تستفيد من أبحاث الأخرين في مجال علم الاحياء وكذلك يمكنك أن تحمل أوراق عمل ودروس من خلال هذا الموقع ...
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ڤيروس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد علاء



المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 01/12/2009

مُساهمةموضوع: ڤيروس   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 11:11 am


ڤيروس



هذه المقالة عن الفيروسات الحية


الڤيروسات (مفردها ڤيروس) أو الحُمَات (مفردها حُمَة) بالإنجليزية: Viruses اكتشفت الڤيروسات صدفة في أثناء اجراء العالم أدولف ماير عام 1883، بحوثا على تبرقش أوراق التبغ، فتوصل إلى وجود دقائق أصغر من البكتيريا تسبب المرض، ثم تبعه العالم الروسي ivanowsky عام 1892م ، الذي تمكن من تصفية عصارة أوراق التبغ المصابه باستخدام مرشحات خاصة لا تسمح للبكتيريا بالمرور، و مسح بها اوراق غير مصابة فلاحظ اصابتها. وهو أول من اطلق عليها اسم فايرس، ويعني باللاتينية السم و هي عبارة عن جزيئات بسيطة و صغيرة في الحجم، تعتبر الفيروسات إحدى أهم المعضلات التي تواجه التصنيف الحيوي فهي لا تمثل كائنات حية لذلك توصف غالبا بالجسيمات المعدية infectious particles لكنها بالمقابل تبدي بعض خصائص الحياة مثل القدرة على التضاعف و التكاثر بالاستعانة بخلايا المضيف التي تم السيطرة عليها من قبل الفيروس . تقوم الفيروسات بالاستعانة بآليات الخلايا الحيوية عن طريق دس الدنا أو الرنا الفيروسي ضمن المادة الوراثية للخلايا الحية . لكن بالمقابل الفيروسات لا تتحرك و لا تقوم بعمليات استقلاب أو تحلل من تلقاء نفسها، إنها في منطقة وسطى بين الحياة و اللاحياة .
و يبقى تعريف الحياة نفسه غير محدد بدقة ، فبعض الجسيمات مثل ريكتسيا rickettsia تبدي مظاهر الحياة و اللاحياة .








تاريخ


Martinus Beijerinck in his laboratory in 1921


تركيب الفيروس

يتكون جزيء الفيروس المثالي (Virion) من مادة وراثية والتي قد تكون دي.ان.ايه (DNA) أو آر.إن.ايه (RNA) محاطة بالـ capsid (أو المعطف البروتوني) و الذي بدوره يتكون من جزيئات بروتينة صغيرة تسمى الـ capsomeres بعض أنواع من الفيروسات تحتوي على غلاف خارجي يتكون من دهون وعديدات السكريد (polysaccharides).

البنية


Diagram of how a virus capsid can be constructed using multiple copies of just two protein molecules


Helical


Diagram of the structure of tobacco mosaic virus: the viral RNA is coiled inside the helix formed by repeating protein sub-units




Icosahedral


Electron micrograph of icosahedral viruses (adenovirus)




متقدمة


Electron micrograph of negatively-stained herpes zoster virus—note the envelope around the virus particle




معقدة


The structure of a typical bacteriophage




جينومات




التنوع الجيني للفيروسات الخصائصParameters
الحمض النووي

  • دنا
  • رنا
  • كلا من الدنا واللرنا
الشكل

  • خطي
  • دائري
  • مجزأ
Strandedness

  • Single-stranded
  • Double-stranded
  • Double-stranded with regions of single-strandedness
Sense

  • Positive sense (+)
  • Negative sense (−)
  • Ambisense (+/−)
التغير الجيني


How antigenic shift, or reassortment, can result in novel and highly pathogenic strains of human influenza




التكرار


دائرة التكرار


Aالدورة النمطية لتكاثر الفيروسات


تصنيف الفيروسات

يمكن تصنيف الفيروسات من خلال الصفات المميزة التالية:


  1. نوع المادة الوراثية الموجودة دي.ان.ايه (DNA) أو آر.إن.ايه (RNA)
  2. شكل الـ capasid (أو المعطف البروتيني الوقائي)
  3. عدد الـ Capsomeres وهي البروتينات الصغيرة التي تكون الـ capsid
  4. حجم الـ capasid
  5. وجود أو عدم وجود غلاف خارجي يحيط بالفيروس
  6. نوع المستضيف التي تستهدفه (انسان، حيوان، الخ..)
  7. نوع المرض الذي تسببه
  8. الخلية التي يستهدفها الفيروس
  9. الخاصية المناعية (التفاعل مع مناعة المستضيف)

تصنيف بلتيمور

المقال الرئيسي: تصنيف بلتيمور

The Baltimore Classification of viruses is based on the method of viral mRNA synthesis.


The Nobel Prize-winning biologist David Baltimore devised the Baltimore classification system.[1][1] The ICTV classification system is used in conjunction with the Baltimore classification system in modern virus classification.[1][1][1]


  • I: dsDNA viruses (e.g. Adenoviruses, Herpesviruses, Poxviruses)


  • II: ssDNA viruses (+)sense DNA (e.g. Parvoviruses)


  • III: dsRNA viruses (e.g. Reoviruses)


  • IV: (+)ssRNA viruses (+)sense RNA (e.g. Picornaviruses, Togaviruses)


  • V: (-)ssRNA viruses (-)sense RNA (e.g. Orthomyxoviruses, Rhabdoviruses)


  • VI: ssRNA-RT viruses (+)sense RNA with DNA intermediate in life-cycle (e.g. Retroviruses)


  • VII: dsDNA-RT viruses (e.g. Hepadnaviruses)

آلية التكاثر

الحقيقة أن الفيروسات كجزيئات لا تملك أي آلية ذاتية للتكاثر و لهذا السبب فهي لا تصنف ككائنات حية، و لكنها عوضاً عن ذلك تقوم باستغلال الكائنات الأخرى و ذلك عن طريق التحكم في المادة الوراثية DNA, RNA بالكائنات التي تسيطر عليها.وانها جزى من الحمض DNA او RNA

الفيروسات والأمراض البشرية



للمزيد من المعلومات: جدول الفيروسات الهامة سريرياً

A child with chickenpox


الأمراض الفيروسية مثل داء الكلب والحمى الصفراء والجدري أثّرا على البشر لعدّة قرون. هناك دليل هيروغليفي على شلل الأطفال في الإمبراطورية المصرية القديمة. على أية حال، سبب هذه الأمراض كانت مجهولة في ذلك الوقت.

علم الأوبئة


فيروس ماربرگ


السرطان



لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع, انظر Oncovirus.



ميكانيكية نظام المناعة



انظر أيضاً: نظام المناعة

Two rotaviruses: the one on the right is coated with antibodies which stop its attaching to cells and infecting them




العدوى في الأنواع الأخرى

المقال الرئيسي: الحيوان وعلم الفيروسات
تسبب الفيروسات مئات الأمراض في الحيوانات وتشمل مرض السُّل عند الكلاب ومرض القدم والفم في البقر. وتحدث الأمراض الفيروسية في أنواع معينة لكن بعض الفيروسات يمكن أن تنتقل إلى أنواع أخرى والقليل منها يمكن أن يصيب الإنسان. فمثلاً يمكن للكلب أن ينقل مرض الكلب إلى الإنسان وهذا المرض يدمر الخلايا العصبية.
وبإمكان بعض الفيروسات التسبب في إحداث السرطانات في الحيوانات. وعلى الرغم من أن هذه الفيروسات لا تسبب موتًا للخلايا الحيوانية التي تصيبها، لكنها تستطيع أن تغير تركيبها الكيميائي مما يجعل هذه الخلايا تتكاثر بطريقة غير منتظمة مسببة كتلاً من الأنسجة تعرف بالأورام السرطانية. وبعد ذلك تهاجم هذه الأنسجة السرطانية خلايا أخرى طبيعية مسبِّبة سرطانات أخرى. وقد وجد الباحثون تشابهًا بين الفيروسات، التي تسبب السرطان في الحيوان والإنسان. وعلى الرغم من أن الباحثين لم يستطيعوا أن يثبتوا أن جميع أنواع السرطان في الإنسان سببه الفيروسات فقد وجدوا أن هناك علاقة تربط بين السرطان وبعض الفيروسات. فالتهاب الكبد الوبائي مثلاً يسبب التهابًا طويل المدى مما يؤدي في نهاية الأمر إلى سرطان الكبد كما أن بعض أنواع ابيضاض الدم تكون بسبب الفيروسات الخلفية البشرية.

نبات

المقال الرئيسي: علم أمراض النبات

Peppers infected by mild mottle virus



بعض انواع الفيروسات فى النبات


يمكن للفيروسات إصابة جميع أنواع النباتات مسبِّبة لها أمراضًا عديدة، مما يؤدي إلى التلف الشديد في المحاصيل. وجدار الخلايا النباتية قوي وصلب ولا تستطيع الفيروسات دخول الخلايا النباتية إلا عن طريق الحشرات التي تتغذى بالنباتات وبالتالي تساعد في اختراق جدار الخلايا. كما أن الفيروسات النباتية قد تهاجم ورقة نباتية واحدة أو عدة أوراق أو جميع أجزاء النبات مما يؤدي إلى تكون عدد هائل من الفيروسات تُعَدُّ بالبلايين تحمل بوساطة تيارات الهواء أو الحشرات إلى نباتات أخرى. ومن الأمراض الفيروسية النباتية الشائعة مرض التبغ الفسيفسائي ومرض اللفت المرقش الفسيفسائي.



بكتريا

المقال الرئيسي: علم الجراثيم

Transmission electron micrograph of multiple bacteriophages attached to a bacterial cell wall


تُدْعى ملتهمة أو آكلة البكتريا. وكما هو الحال في جدار الخلايا النباتية فإن جدار الخلايا البكتيرية صلب ومن الصعب اختراقه. وتستطيع الفيروسات آكلة البكتيريا اختراق جدار البكتريا بوساطة تركيبة إبرية تشبه إلى حد كبير الإبرة المخصصة لحقن الجلد. وهذا التركيب يتكون من رأس دائري الشكل يحتوي على الحمض النووي وعصا مجوَّفة تشبه الذيل مكونة من بروتين. وعند دخول آكلة البكتيريا إلى البكتيريا يخترق الذيل جدار الخلية ومن ثم يتحرك الحمض النووي الموجود في الرأس عبر الذيل إلى داخل البكتيريا.



Archaea


الاستفادة من الفيروسات

الهدف الأساسي من دراسة الفيروسات بوساطة علماء الفيروسات هو معرفة الأمراض التي تسببها هذه الفيروسات ومن ثَمَّ التحكم فيها. وإضافة إلى ما سبق استخدم العلماء الفيروسات للاستفادة منها في 1- مكافحة الحشرات، 2- أبحاث الخلايا، 3- تطوير إنتاج اللقاحات والأدوية.

علوم الحياة والطب


أبحاث الخلايا

تعتبر الفيروسات من أصغر الكائنات الحية التي يمكن للعلماء دراستها بكل يسر وسهولة لإعطاء معلومات عن الحياة. وإضافة إلى ما سبق فإن الأبحاث على الفيروسات آكلة البكتيريا ساعدت علماء الأحياء على التعرف على الجينات، ود ن أ والتركيبات الأساسية للخلية. وقد توفر الأبحاث المستقبلية معلومات إضافية عن وظائف الخلية وطريقة تكاثرها.

تطوير صناعة اللقاحات والأدوية الأخرى

يستطيع العلماء إنتاج اللقاح بوساطة الفيروسات الحية أو الميتة. ويتم حقن الجسم بالفيروسات الميتة التي عادة ما تُقتل بوساطة مواد كيميائية، وعند حقن هذه المواد فإنها تجعل الجسم يُولِّد أجسامًا مضادة ومواد أخرى تساعد على التغلب على الفيروسات ومقاومتها. أما في حالة الفيروسات الحية فإن علماء الفيروسات يقومون بحقن فيروسات ضعيفة الفعالية لا تسبب أمراضًا خطيرة، إنما تستطيع تنشيط جهاز المناعة. وإضافة إلى ما سبق فإن العلماء استطاعوا جعل الخلايا تنتج مواد مثل الإنترفرون بوساطة الهندسة الوراثية. وهذه المواد لها القدرة على محاربة عدوى الفيروسات. . وهذه الطريقة أو ما يعرف بالترقيع الجيني أو د ن أ المولف تستخدم لإنتاج أنواع جديدة من اللقاحات والعقاقير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ڤيروس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأحياء :: القسم العام لمادة الاحياء-
انتقل الى: